قصيدة رب الأقدار

القائمة الرئيسية

الصفحات

قصيدة رب الأقدار


الشمس أقبلت مشرقةً
والصبحُ أقبلت صورتهُ

الليلُ جاء في ظلمةٍ
والقمرُ أنارَ ليلتهُ

السماءُ تأمل لزينتها
والأرضُ هذهِ صُنعتهُ

البحرُ كثُرت عجائِبهُ
والجبلُ قوَيت صخرتهُ

القلمُ يكتبُ حكمتهُ
والتاريخُ يحكي قِصتهُ

الكفُّرُ نشر كراهتهُ
والإسلامُ قاد سماحتهُ

الشرُ دائماً ضعيفاً
والحقُّ يملِكُ قوتهُ

فسبحانَ ربُ الأقدارِ
جلْت عظمتهُ وقدرتهُ.