قصيدة حياة الدنيا

حياة الدنيا حكم الله العليم
ومكتوبك بين حلوها ومرها

واللي راح الى الرحمن الرحيم
قد ترك هموم الدنيا وشرها

الفائز من كان خصم الرجيم
مع الحق وبالحق نفسه برها

بالدنيا إما تصير طيب او لئيم
مدري تغرك الدنيا ولا تغرها

هذي هي الدنيا منذ العصر القديم
 وايامها بين ضرها وسرها

تسرك يوم السعيد النعيم
يوم لك تسرك ونفسك تسرها

وتضرك يوم الحزين الأليم
يوم عليك تضرك ونفسك تضرها

نطلبك يا الله جنتك يا كريم
وتنجنا من نارك الموقده وحرها.



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-